إختراقات جديدة ينفذها هاكر الـ 600 حساب!

نجح أحد مخترقي المواقع الإلكترونية – والذي كان قد حصل منذ فترة على ما يزيد على 600 مليون حساب من حوالي 16 موقع مخترق – في تكرار نفس العملية مع 8 مواقع أخرى والحصول على ما يزيد على 120 مليون سجل يشمل معلومات شخصية لمستخدمين هذه المواقع.

أموال خيالية يحققها إختراق الحسابات!

هذا ويُذكر أن الهاكر قد حقق صفقة بما يعادل 20 ألف دولارًا أمريكيًا من خلال بيع معلومات مستخدمي المواقع الإلكترونية التي اخترقها في شبكة الانترنت المظلمة، والطريف في الأمر أن عددًا كبيرًا من المواقع التي تم سرقة سجلات بيانات مستخدميها لم تعلم بأمر الاختراق.

وقد اشتملت سجلات البيانات التي تم سرقتها على معلومات حساسة مثل أسماء المستخدمين وعناوين الإيميلات وكلمات السر؛ ولكن – ووفقًا للمصادر – لم يتمكن المُخترق من الوصول إلى معلومات أكثر حساسية مثل الحسابات المصرفية وكلمات المرور المرتبطة بها.

بعد هدوء ردود الأفعال على موجة الاختراق الأولى أعلن المخترق ذاته عن قوائم جديدة لبيانات مستخدمين جدد تصل إلى نحو 18 مليون سجل من مواقع متنوعة ما بين مواقع مقاطع الفيديو ومواقع لشراء تذاكر الطيران ومواقع ألعاب وعملات رقمية وغيرها، وقد قدر الخبراء قيمة هذه السجلات الجديدة بما يعادل الـ14 ألف دولار أمريكي، مشيرين إلى أن المخترق يبدو على الأرجح أنه استخدام نفس الثغرة الأمنية التي استخدمها في موجة الاختراق الأولى.

في ذات السياق شدد الخبراء الأمنيون على ضرورة اهتمام المواقع بمتابعة التحديثات الأمنية وسد الثغرات أولاً بأول، كما ذكّروا بأهمية متابعة آخر أخبار الاختراقات التي تحدث للمواقع الأخرى للتعلم منها واتخاذ الحيطة والحذر لئلا تتكرر نفس عمليات الاختراق بذات الكيفية.

في نفس السياق كان أحد المخترقين الشرق آسيويين قد أعلن من فترة قريبة عن نيته اختراق موقع فيس بوك في وقت وساعة محددة وهو ما لم يحدث، والجدير بالذكر ان تعرض موقع فيس بوك لهجمة في أواخر عام 2018 استغلت إحدى الثغرات البرمجية الموجودة في خاصية View as والتي كانت تمكن المستخدم من رؤية ملفه الشخصي كما يراه المستخدمون الآخرون سواء من الأصدقاء أو غير الأصدقاء.